مصطفى الفقي عن بيان البرلمان الأوروبي: الغرب يستخدم ملف حقوق الإنسان كـ «فزاعة» لمصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز  

عقب الدكتور مصطفى الفقي، الكاتب المفكر السياسي، على البيان الصادر عن البرلمان الأوروبي حول حالة حقوق الإنسان في مصر.

وخلال حواره مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر" مساء الثلاثاء، قال الفقي: "إن هذه الدول تستخدم هذا الملف كفزاعة للضغط على السياسة المصرية والدول الغربية تتصيد الأخطاء لمصر".

وأشار المفكر السياسي إلى أن منظور مصر لحقوق الإنسان، مختلف عن نظرة فرنسا وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، حيث أن هناك قواعد دولية لحقوق الإنسان، تقاس الأمور وفقًا لها.

وأضاف أنه لا يدعي بأن حقوق الإنسان في مصر ودول أخرى وردية، وأنه لا يبرر خروقات حقوق الإنسان في أي دولة، لكنه استنكر تركيز الدول الغربية على ملف بعينه، خلال تنظيم واستضافة مصر لقمة المناخ كوب 27.

وواصل: "أن تسجن شخصًا بدون سبب أو تعذبه بالطبع مخالف لحقوق الإنسان، لكن مصر تحتاج أن يعلم العالم المعركة التي تخوضها لحماية الحقوق الإنسان الأخرى في المأكل والمشرب والحياة الكريمة"، موضحًا أن مصر دولة عرقية وفريدة بنوعها.

وأشار الدكتور مصطفى الفقي إلى أن تصريح الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارته لمصر للمشاركة في قمة المناخ بأن مصر أم الدنيا هي عبارة تاريخية، موضحًا أن قمة المناخ التي أقيمت في مصر جعلت القوى الكبرى تعترف بضرورة مساعدة الدول النامية في مواجهة التغيرات المناخية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق