إبراهيم عيسى: منع الأجانب من شرب الخمور في قطر مخالف للشريعة الإسلامية.. والإخوان عاملين الإسلام ديليفري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أن منع الأجانب من شرب الخمور في قطر مخالفة للشريعة الإسلامية، مؤكدا أن الإخوان "عاملين الإسلام ديليفري"، بحسب تعبيره.

وأوضح الإعلامي، في برنامج حديث القاهرة، على فضائية القاهرة والناس: "أي طالب في تانية أزهر يعرف ذلك وافتحوا أي كتاب وادخلوا على مواقع السلفيين نفسهم واكتبوا عن موقف الشريعة الإسلامية من شرب الخمرة في المجتمعات والدول المسلمة".

وأضاف عيسى: "فتاوي المذاهب كلها تقول أنه من حق أهل الكتاب صناعة الخمر والبيع والشراء وشرب الخمور في الدول الإسلامية، ومن حقهم تربية الخنازير وأكلها وذبحها وشراءها وبيعها في الدول الإسلامية وسيدنا عمر ابن الخطاب كان يأخذ ضرائب على الخمور".

وتابع: "الشريعة الإسلامية تضمن لكل أجنبي على أرض الدوحة الآن أن يشرب خمرا، وما يحدث في قطر نصباية ملهاش علاقة بالشريعة وهم يخالفون الشريعة ويدعون أنهم متمسكين بالإسلام والقيم".

وانتقد عيسى، محاولة تحويل الدوحة لنشر الإسلام ودعاية له وتقديم صورة له وتجنيد الإسلام، قائلا: "لا علاقة للدين بكرة القدم والرياضة ولكنه عابر للجنسيات والعرقيات".

وتابع: "الوصف الذي استخدمه الضمير المصري العربي للإخوان بأنهم خرفان هو الوصف الدقيق لأنهم مرخصين الدين الإسلامي وكأن دخول دين شيء عادي ولا يتطلب من الإنسان رحلة عمر وفكر وصراع أفكار وتضارب مشاعر"، مؤكدًا: “الإخوان عاملين الإسلام ديليفري وكأنه يمكن لأي شخص يقف على الطريق أن يكون مسلمًا”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق