«هي دي أمريكا وهي دي الديمقراطية».. أحمد موسى: توجيه أي تهمة لترامب يعني خروجه من الانتخابات الرئاسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز   

قال الإعلامي أحمد موسى إن أن وزارة العدل الأمريكية قررت فتح تحقيق مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وأضاف موسى، خلال تقديم برنامجه "على مسئوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد" مساء السبت، أنه "لو تم توجيه تهمة لترامب سيكون خارج سباق الانتخابات الرئاسية".

وتابع الإعلامي: "إعلان ترامب ترشحه للإنتخابات أدى إلى رفض من بايدن الرئيس الأمريكي الحالي".

وأشار إلى أن ترامب "تحدث عن تسييس العدالة من أجل منعه من خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية".

وواصل أحمد موسى: "سيتم توجيه اتهام لترامب ولن يدخل الانتخابات المقبلة وهي دي أمريكا وهي دي الديمقراطية ".

يشار إلى أن ترامب أعلن قبل أيام ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، والمقرر إجراؤها في 2024.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قررت تعيين مدعي متخصص بجرائم الحرب كي يجري تحقيقا مستقلا حول دونالد ترامب.

وفي كلمة متلفزة، أعلن وزير العدل الأمريكي، ميريك جارلاند، أنه أوكل هذه المهمة "الحساسة" جدا إلى جاك سميث، وهو مدّع في المحكمة الخاصة بكوسوفو يتخذ لاهاي مقراً.

من جانبه، اعتبر ترامب، في تصريحات لشبكة "فوكس نيوز"، تعيين مدعٍ عام مستقل للإشراف على تحقيقَيْن بحقه هو أمر "غير عادل" و"مسيّس".

وندّد ترامب بـ"أسوأ تسييس للعدالة" في التاريخ الأمريكي، مؤكداً أنه لن يتعاون مع المحققين.

وقال الملياردير الامريكي: "إنه أمر مخزٍ، يفعلون ذلك فقط لأنني في طليعة الاستطلاعات".

أخبار ذات صلة

0 تعليق