متحدث الصحة يحسم الجدل بشأن منع الزواج دون إجراء التحاليل الجديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز   

كشف الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، عن تفاصيل قرار مجلس الوزراء لاستحداث تحاليل للمقبلين على الزواج، وحقيقة وقف إتمام الزواج دون إجراء التحاليل.

وقال عبدالغفار، في مداخلة هاتفية ببرنامج "صالة التحرير" مع الإعلامية عزة مصطفى والمذاع عبر فضائية "صدى البلد" مساء الأربعاء، إن قرار الحكومة جديد من حيث الاستجابة إلى الدراسة العلمية التي تقوم بها الدولة المصرية، لا سيما برنامج مودة المتعلق ببحث المشاكل التي تنتج بين المتزوجين.

وأضاف المتحدث أن من أبرز تلك المشاكل إنجاب أطفال يعانون من أمراض وراثية، لذلك كان هناك توجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي ببحث تلك المشكلة وحلها.

وأشار إلى أن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، وجه في هذا الإطار بتوفير التحاليل الخاصة بالأمراض الوراثية وفيروس الالتهاب الكبدي وفقر الدم في المستشفيات للمقبلين على الزواج.

وعن حقيقة إلزام المقبلين على الزواج بإجراء التحاليل، أكد عبدالغفار أن القرار ليس إلزامي، متابعاً: "لا يمكن لأحد منع الزواج لكن القرار جاء بهدف جعل المقبلين على الزواج على بصيرة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق