إبراهيم عيسى: المؤامرة الحقيقية على مصر من تيار الإسلام السياسي.. والإخوان لديهم غباء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن المؤامرة الحقيقية على مصر هي من تيار الإسلام السياسي، فهم أصحاب دعوة للتخريب في ظل وجود حوار وطني واستراتيجية حقوق إنسان.

وأضاف "عيسى"، خلال تقديمه برنامج "حديث القاهرة" المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس"، أنه يوجد فارق بين الاختلاف السياسي واستخدام أدوات السياسة والتآمر، ولا يوجد كائن في العالم مصلحته سقوط مصر سوى الإخوان وتيار الإسلام السياسي، موضحا أن العالم كله له مصالحه ويحاول تحقيق مصالحه، وكذلك مصر، التي ترغب في تحقيق مصالحها باستخدام أدواتها السياسية المختلفة.

وتابع عيسى، أن الشعور الدائم بنظرية المؤامرة أمر لا يؤدي إلى التقدم نهائيًا ويجب التخلص من تلك الفكرة من مصر تمامًا، خاصة أنه في الوقت الحالي كل دولة أصبحت تبحث عن مصالحها الشخصية في الوقت الحالي، موضحا أن تعاون مصر مع روسيا في عدد من المشاريع أو المجالات لا يعني مقاطعة مصر للولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الإعلامي، أن الإخوان لديهم من الغباء السياسي الذي يجعلهم مازالوا يعتقدون أنهم قادرين على التأثير في الشعب المصري، وأنهم يفهمون الشعب المصري حتى الآن، مشيرا إلى أن الإخوان لن يستطيعوا نهائيًا تحريك أي شخص فيما يتعلق بالدعوات للتخريب والتظاهرات في مصر غدا الجمعة.

وأوضح "عيسى"، أن تصريحاته بشأن الغباء السياسي للإخوان وأعداء الدولة المصرية من المفترض أن يصرح به غدا ألا أنه قرر الحديث من الآن، تأكيدا منه أنه لن يحدث أي شيء غدا، "أراهن أي حد أن الإخوان لن يستطيعوا إنزال 11 فرد فقط، عشان الشعب نفسه أصبح واعي لما يحدث حوله".

أخبار ذات صلة

0 تعليق