وسيلة انتقام إخوانية.. إبراهيم عيسى: دعوات 11 نوفمبر للسيطرة على العقل ثم الحكم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز   

أكد الكاتب والإعلامي إبراهيم عيسى أن دعوات التي يطلقها التيار الإسلامي للتظاهر في 11 نوفمبر المقبل هي وسيلة للانتقام للتمكن من السيطرة على العقل ومن ثم الحكم.

وقال عيسى، خلال تقديم برنامجه "حديث القاهرة" المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس" مساء الأربعاء، إن التيارات الإسلامية الكارهة للوطن "تحاول استغلال حالة الإحباط والقلق جراء الأزمة الاقتصادية لإشعال غضب المواطنين."

وأضاف الكاتب والإعلامي أن هناك من يربط أسباب الأزمة الاقتصادية بالغضب من الله والبعد عنه، لافتاً إلى أن التيار الإسلام السياسي يروج مؤخرًا لشعار الحجاب لرفع البلاء والغلاء.

وعلّق عيسى قائلاً: "الحجاب سبب الغلاء والوباء، مصر لم تعرف الوباء والغلاء إلا بعد الترويج للحجاب على أنه طقس ديني وليس اجتماعي من خلال الفكر السلفي".

وأوضح أن التعامل مع الأزمة الاقتصادية على أنها نقمة من الله "يصب في صالح تيارات الإسلام السياسي لاستعادة مكانته وسيطرته وقوته، واستخدام تلك الأفكار هدفها أن نستمر طوال الوقت أسرى للتفكير الغيبي الذي يربط السياسة والاقتصاد بالدين".

وأشار إبراهيم عيسى إلى أن الدين مكانته عظيمة وأسمى من أن نربطه بالسياسة والاقتصاد وصعود المجتمعات أو هبوطها، بركة ربنا ورحمته وفضله فوق الكل، والاقتصاد ليس له علاقة بالتفكير الروحاني أو التدين بل له علاقة بالقرارات الفعلية المتخذة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق