وزير التجارة: حريصون على إدخال التقنيات الحديثة فى الصناعة المصرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التقى المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة بوفد شركة "شيفت أي في" وهي أول شركة فى مصر والمنطقة تعمل في مجال تكنولوجيا تحويل المركبات للعمل بالطاقة الكهربائية، حيث استعرض الوفد تجربة الشركة في تصميم وتصنيع البطاريات الكهربائية وكذا تحويل المركبات من العمل بالوقود التقليدي إلى الطاقة الكهربائية.

 

وقال الوزير إن الوزارة حريصة على ادخال التقنيات الحديثة في الصناعة المصرية خاصة صناعة السيارات لتلبية متطلبات واحتياجات المستهلك المصري خلال المرحلة الحالية والمستقبلية، وكذا للتوافق مع التوجهات العالمية نحو ايجاد مركبات صديقة للبيئة وهو الأمر الذي تعكسه استضافة مصر لقمة المناخ COP 27 خلال شهر نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ.

 

وأشار سمير إلى قيام الوزارة وأجهزتها التابعة بتقديم كل الدعم اللازم لبدء وتشغيل المصنع والذى يعد الأول من نوعه في مصر، مطالباً وفد الشركة بضرورة السعي لزيادة نسب المكون المحلى في هذه الصناعة لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير للأسواق الخارجية.

 

ومن جانبه أوضح الدكتور علي الطيب العضو المنتدب للشركة واحد المؤسسين أن المصنع يعمل حالياً في مرحلة التشغيل التجريبي، حيث تم تحويل عدد من مركبات الاساطيل التجارية (سيارات نقل بضائع وأفراد) وسيتم خلال الفترة القريبة المقبلة الافتتاح الرسمي للمصنع والاعلان عن بدء التشغيل الفعلي، لافتاً إلى أن استثمارات المصنع تصل إلى 9 ملايين دولار بالتعاون مع عدد من الصناديق الاستثمارية العالمية.

 

وبدوره أشاد الدكتور عمرو حلمي المدير التقني واحد المؤسسين بالدعم الكبير للشركة من قبل أجهزة وزارة التجارة والصناعة خاصة الهيئة العامة للتنمية الصناعية والهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، خاصة فيما يتعلق بوضع الإطار القانوني والإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه الصناعة الجديدة في مصر.

 

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق